وادي رم

wadi-rum2 

وادي رم هو نتاج ملايين السنين من العمليات الجيولوجية والمناخية المعقدة، حيث أن مياه الأمطار والزلازل وقوة الرياح، التي تمر بطبقات الحجر الرملي على مدى آلاف السنين، قامت بترك سلسلة من الشقوق التي تحولت فيما بعد إلى ممرات وادي رم.
يتميز وادي رم بالسكان الذين أحتضنهم، فقد عاش الناس في وادي رم لآلاف السنين. حتى أنباط البتراء سكنوا وادي رم تاركين وراءهم العديد من الهياكل.
أكثر من 40 ألف رسم ونقش على الصخور يرجع تاريخها إلى عام 12000 قبل الميلاد. وتنتشر هذه الرسوم والنقوش على نطاق واسع في وادي رم مما يجعلها واحدة من مجموعات الفن الصخري الأغنى في العالم. وتعتبر هذه النقوش بعض محاولات الإنسان المبكرة للتعبير عن نفسه من خلال أشكال ملموسة. أما الكتابات فهي منقوشة بلغات مختلفة، وكأنها تؤرخ للحضارات التي جعلت من وادي رم موطن لها، مثل ثمود، والأنباط، والعرب.

المنظر الطبيعي المدهش لوادي رم، المتغير دائما، يناديك ويدعوك لمشاهدة عجائبه من التضاريس ذات الألوان المتغيرة، وجبال الحجر الرملي العملاقة، والهضاب شاهقة والوديان شديدة الانحدار، والصخور الغريبة الشكل، والكثبان الرملية المتحركة على الدوام .. كل ذلك هو بعض العناصر التي تزيد من روعة وادي رم.

فوادي رم يقدم لك مجموعة كاملة من التجارب التي تجعلك تتذوق الطعم الحقيقي لحياة الصحراء حيث يمكنك التحديق في السماء التي تتللأ بالنجوم في ليل الصحراء، كما يمكنك ركوب الجمال كي تمتع نفسك بمزيج فريد من مشاهد الصحراء المبهرة. والخيارات كثيرة، مثل تسلق الجبال والتزلج على الكثبان الرملية الذهبية، أو مجرد تأمل المناظر الطبيعية الخلابة أمامك وآثار الوادي الغنية، أوالتعرف إلى الثقافة البدوية التي تتسم بالأصالة الدائمة.

لرؤية عروضنا الرجاء الضغط على الزر الآتي :

للحجز و الاستفسار :

gray-button-rectangle-hi

أحدث العروض